70 كاميرا حرارية لرصد درجات حرارة المعتمرين

أوضح سعادة مدير إدارة الوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة بالمسجد الحرام الأستاذ حسن بن بركات السويهري، إن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وفرت أكثر من (70) كاميرا حرارية على أبواب المسجد الحرام يشرف عليها (500) موظف لرصد درجات حرارة معتمري وزوار البيت العتيق.

وأكد “السويهري” أن الكاميرات الحرارية تقوم بآلية التعامل مع الألوان، ورصد درجة حرارة الجسم لكشف أعراض المشتبه في تعرضهم للفايروس، وتبعد الكاميرات الحرارية بحد أقصى ستة أمتار عن مرتادي بيت الله الحرام، وهي عالية الدقة، وتستطيع تمييز الزائر الذي تظهر لديه أعراض حرارة مرتفعة، وذلك ضمن عدد من الإجراءات الاحترازية التي تتبعها الرئاسة لمواجهة انتشار فايروس كورونا المستجد، مع زيادة أعداد الكاميرات الحرارية والمسارات عند مداخل المسجد الحرام لتحقيق التباعد والتسهيل على رواد بيت الله الحرام.

Leave a Reply