«نزاهة»: تحصن «الصحة» من فايروسات الرشاوى

بينما تبذل وزارة الصحة وجهات أخرى قصارى جهدها للقضاء على فايروس كورونا، واجهت وزارة الصحة طعنةً من الداخل، عبر موظفين اثنين لديها أصبحا خط إنتاج للفايروس بصورة غير مباشرة، من خلال تعديل الحالة الصحية لمواطنين ومقيمين مقابل مبالغ مادية، في حين اشترك معهما 10آخرون وسطاء ومستفيدون، ثم القبض عليهم جميعًا.

ومع حرص المملكة منذُ بداية الجائحة على تسخير كافة الإمكانات للحفاظ على صحة المواطن والمقيم متخذة بذلك قرارات متعددة جعلها تتبوأ المركز الأول عالميًا في «استجابة الحكومة لجائحة كورونا»، والذي أتى نتيجة قدرة المملكة في السيطرة على الجائحة واتخاذ الإجراءات الإدارية والاجتماعية والاقتصادية التي حالت دون استفحال أضرار الوباء وانعكاساتها على المجتمع السعودي وكذلك المقيمين والزوار القادمين من خارج المملكة.

وفي بيان من هيئة الرقابة ومكافحة الفساد صدر اليوم (الجمعة)، أعلن مصدر مسؤول في الهيئة، بأن الهيئة رصدت إعلانات بمواقع التواصل الاجتماعي من أشخاص يقومون بتعديل الحالة الصحية إلى (مصاب- غير محصن- محصن جرعة أولى- محصن) والرفع بالبيانات بطريقة غير نظامية، وذلك مقابل مبالغ مالية، وعلى الفور باشرت الهيئة إجراءاتها وقُبض على موظفين بوزارة الصحة والوسطاء (مواطنين ومقيمين) ومن عُدلت حالتهم الصحية.

وأكدت الهيئة أنها مستمرة في رصد وضبط كل من يستغل الوظيفة لتحقيق مصلحته الشخصية أو للإضرار بالمصلحة العامة ومساءلته حتى بعد انتهاء علاقته بالوظيفة، فجرائم الفساد المالي والإداري لا تسقط بالتقادم، مشددة على أنها ماضية بحزم في تطبيق ما يقضي به النظام في حق المتجاوزين، وأن العمل جارٍ على إحالة المتهمين للقضاء لتورطهم في جرائم الرشوة والتزوير وغسل الأموال لإيقاع العقوبات في حقهم.

وثبت من خلال التحقيقات وإقرارات المتهمين تورط كل من: المواطن أكرم عقال عون القحطاني (موظف بمركز اللقاحات بالشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية)، لحصوله على مبالغ مالية من مواطنين ومقيمين مقابل تعديل حالتهم الصحية من خلال وسطاء، كما تورط كل من نايف محمد مساعد الشهري (موظف بالشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية)، لحصوله على مبالغ مالية من مواطنين ومقيمين مقابل تعديل حالتهم الصحية من خلال وسطاء، محمد أحمد علي الربحي (وسيط)، لقيامه بالإعلان في وسائل التواصل الاجتماعي واستقبال مبالغ مالية من المواطنين والمقيمين الراغبين في تعديل حالتهم الصحية، عون سليمان عون القحطاني (وسيط)، لقيامه بالإعلان في وسائل التواصل الاجتماعي واستقبال مبالغ مالية من المواطنين والمقيمين الراغبين في تعديل حالتهم الصحية، بندر صغير أحمد الشهري (وسيط)، لتمكينه أحد المتهمين من استخدام حساباته البنكية في استقبال الأموال من المواطنين والمقيمين الراغبين في تعديل حالتهم الصحية، المقيم أحمد فرج محمود، سوري الجنسية (وسيط)، لقيامه بالإعلان في وسائل التواصل الاجتماعي واستقبال مبالغ مالية من المواطنين والمقيمين الراغبين في تعديل حالتهم الصحية، المقيم ياسين محفوظ الجندي، يمني الجنسية (وسيط)، لقيامه بالإعلان في وسائل التواصل الاجتماعي واستقبال مبالغ مالية من المواطنين والمقيمين الراغبين في تعديل حالتهم الصحية، المقيم مؤتمن شايف حزام شجاع، يمني الجنسية (وسيط)، لقيامه بالإعلان في وسائل التواصل الاجتماعي واستقبال مبالغ مالية من المواطنين والمقيمين الراغبين في تعديل حالتهم الصحية، المقيم رياض علي غالب سيف، يمني الجنسية (وسيط)، لتمكينه أحد المتهمين من استخدام حساباته البنكية في استقبال الأموال من المواطنين والمقيمين الراغبين في تعديل حالتهم الصحية، نايف ذيب مانع القحطاني (مستفيد ووسيط)، لاستخدام حساباته البنكية في استقبال الأموال من المواطنين والمقيمين الراغبين في تعديل حالتهم الصحية، ودفع مبلغ مالي لأحد المتهمين لتعديل حالته الصحية، يحيى أحمد عيسى حكمي (مستفيد)، دفع مبلغاً مالياً لأحد المتهمين مقابل تعديل حالته الصحية، يحيى أحمد إبراهيم عناب (مستفيد)، دفع مبلغاً مالياً لأحد المتهمين مقابل تعديل حالته الصحية.

عكاظ

Leave a Reply