ملفات ثنائية وقضايا إقليمية على طاولة القمة المصرية التونسية

فيما استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بمطار القاهرة اليوم (الجمعة) نظيره التونسي قيس سعيد، الذي يحل ضيفاً على مصر في زيارة رسمية لمدة ثلاثة أيام، وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي، إن الرئيسين سيعقدان لقاء قمة غداً (السبت) في قصر الاتحادية. وتركز القمة على عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المتبادل، وسبل تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون المشترك فى كل المجالات، خاصة على المستوى الأمني والاقتصادي والاستثماري.

وكانت الرئاسة التونسية أفادت بأن الزيارة تأتي في إطار ربط جسور التواصل وترسيخ سنّة التشاور والتنسيق بين قيادتي البلدين. ولفتت «وكالة الأنباء التونسية» إلى أن الجانبين سيبحثان إرساء رؤى وتصورات جديدة تعزز مسار التعاون المتميز القائم بين تونس ومصر بما يُلبّي التطلعات المشروعة للشعبين الشقيقين في الاستقرار والنماء.

من جهته، قال وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار التونسي علي الكعلي، في تصريحات لوكالة «أنباء الشرق الأوسط»، إن صادرات تونس إلى مصر بلغت عام 2019 قرابة 60 مليون دولار، في حين سجلت الواردات ما يناهز 500 مليون دولار.

وأضاف أن الاستثمارات المصرية في تونس بلغت حوالي 2.5 مليون دولار، والاستثمارات التونسية في مصر بلغ حجمها قرابة 35 مليون دولار بنهاية عام 2019، وهي استثمارات تنشط في جملة من القطاعات على غرار قطاع الخدمات والسياحة والصناعات الغذائية والاتصالات وغيرها.

المصدر:عكاظ

Leave a Reply