متحدث الصحة: مازلنا نرصد تصاعدًا في الحالات في عدد من مناطق المملكة

وصف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي, المرحلة الحالية للمنحنى الوبائي للإصابات بـ”الحساسة” التي تتطلب الحرص ومواصلة الالتزام بالإجراءات الصحية والتدابير الوقائية واستغلال الفرصة الزمنية الحالية لتعود المنحنيات إلى الاتجاهات الإيجابية بإذن الله, منوهًا بتمديد الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تؤكد اهتمام المملكة بصحة الإنسان.
وقال: “إن أمامنا اتجاهين، إما أن يكون انخفاض التسارع الملحوظ حاليًا باستمرار التزامنا وتقيدنا، أو أن يواصل المنحنى -لا قدر الله- ارتفاعاته نتيجة لإهمال وتراخي البعض، مشيرًا إلى أن هناك عددًا من مناطق المملكة لاتزال ترصد تصاعدًا في تسجيل الحالات المؤكدة، والحالات الحرجة”.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم، بمشاركة المتحدث الأمني لوزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب.
وعدّ متحدث وزارة الصحة “تطبيق تباعد” أحد أهم التدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، كونه يساعد على تنبيه الأشخاص عند اختلاطهم دون علمهم بمن ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا.
وأبان أن عدد الذين تلقوا اللقاح حتى الآن بلغ 446940، مفيدًا أن الجهود تكللت بالنجاح بعودة التوريدات للمملكة مجدَّدًا، لتشمل مناطق المملكة كافة, معلنًا تسجيل 322 ‏حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (372732) حالة، من بينها (2714) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (459) حالة حرجة, فيما بلغ عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد (363585) حالة بإضافة (282) حالة تعافٍ جديدة, كما بلغ عدد الوفيات (6433) حالة، بإضافة (4) حالات وفاة جديدة.
ولفت النظر إلى أن الخدمات الصحية لاتزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، حيث أجرت مراكز تأكد 7192537 مسحة، وقدّمت عيادات تطمن خدماتها لـ1939728 مراجعًا، كما قدّمت استشاراتها الصحية والطبية لـ27522981 عبر مركز 937 , كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (13006509) فحوص مخبرية.

Leave a Reply