رشاوى تغلف إعلانات وموظفون متورطون.. “نزاهة” تُسقط مزيفي حالة “كورونا”

تصرفات جسيمة فردية من أشخاص لا يمثلون الجهة التي يعملون بها يقومون بتزييف الحقائق بمعلومات لا تمت للواقع بصلة، فقد استغل ضعاف النفوس منح الصلاحيات لمنسوبي وزارة الصحة العاملين في مراكز لقاح كوفيد-19 لتغيير الحالات الصحية لمستفيدين ومستفيدات من جرعات اللقاح؛ فيما جرى إظهار حالتهم الصحية في تطبيقات “توكلنا” و”صحتي”؛ لتتمكن الجهات المعنية فيما بعد من التحقق من الحالة الصحية لحاملي الهوية الوطنية أو الإقامة من إن كان “مصاب أو غير محصن أو محصن جرعة أولى أو محصن”.

وقد تمكنت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد “نزاهة” من ضبط تسعة أشخاص من وزارة الصحة منهم 7 موظفين وموظفتين قائمين على عمليات تعديل الحالات الصحية استغلوا السلطة الوظيفية مقابل مبالغ مالية؛ حيث تمكنوا من تعديل الحالة الصحية لـ(57) مواطناً و(19) مواطنة و(16) مقيماً، من خلال (21) وسيطاً قاموا بالتنسيق واستلام المبالغ المالية متهمين بالرشوة والاشتراك بالتزوير وهم (8) مواطنين ومواطنة واحدة و(12) مقيماً.

وقد عرض الوسطاء إعلاناتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين قدرتهم على تحديث الحالات الصحية دون الحصول على جرعات لقاح كورونا، حيث تتغير الحالة الصحية التي يريدها المستفيد من (التزوير) بواقع مبلغ محدد.

ولا تزال جهود هيئة الرقابة ومكافحة الفساد مستمرة لمحاربة الفساد والمفسدين في كل مكان، وتكثف من جهود منسوبيها على مدار 24 ساعة لاستقبال البلاغات ورصد ما يعلن عنه في مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة لجهود أخرى تتم من خلال الجولات الميدانية وفق اختصاصات الهيئة.

وأوضحت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد أنه بعد التوسع في إجراءات البحث والتحري والتحقيقات حتى تاريخه، ثبت تورط (122) متهماً، وجميعهم أقروا بما نسب إليهم من تهم، وأن الهيئة مستمرة في رصد وضبط المتورطين من الموظفين والوسطاء والمستفيدين في قضية تعديل الحالة الصحية وتطبيق ما يقضي به النظام في حقهم، لما لهذه الأفعال من آثار سلبية بالغة على الجهود التي تبذلها أجهزة الدولة في مكافحة هذا الوباء.

وفي سياق متصل، تبعث هيئة الرقابة ومكافحة الفساد رسائل نصية بين الحين والآخر تدعو الجميع للتعاون معها لما في ذلك من خدمة للمصلحة العامة، وجاءت الرسائل وفق النص الآتي: “أخي/ أختي المواطنـ/ـة والمقيمـ/ـة.. هيئة الرقابة ومكافحة الفساد هي الجهة المختصة والمخولة بتلقي البلاغات عن جرائم الرشوة والفساد المالي والإداري، لا تتردد بالتواصل على وسائل تلقي البلاغات التالية: الهاتف المجاني: 980 ، البريد الإلكتروني: [email protected] ، الفاكس: 0114420057”.

يُشار إلى أن الإعلانات في مواقع التواصل الاجتماعي تزايدت في مواضع مختلفة ولا يعرف حقيقة الوسطاء الذي يحاولون بشتى الوسائل جلب المال من رواد المواقع، ففي بعض الأوقات يتم الترويج لعروض عن زيادة المتابعين ورفع الهاشتاقات، وأوقات أخرى تكون هناك عروض عن استخراج رخص القيادة دون الحضور، وتعديل الحالات الصحية و إلخ… ولا يتوقع ضعفاء النفوس من الوسطاء وغيرهم بأنهم تحت رقابة جهات مختصة وشعب واعي لا يرغب في الفاسدين ببلادهم.

سبق

Leave a Reply