رئاسة شؤون الحرمين تنشر أكثر من 300 جهاز آلي لتعقيم الأيدي و30 كاميرا ضمن الإجراءات الاحترازية

جهزت رئاسة شؤون الحرمين الشريفين كافة جهودها بمزيد من الإجراءات الوقائية والاحترازية، من تعقيم جميع المصليات داخل المسجد الحرام وساحاته ومرافقه للمصلين استعداد لصلاة يوم الجمعة، تفعيلا لتوجيهات الجهات المعنية والتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة.

وقال مدير إدارة الوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة بالمسجد الحرام سعادة الأستاذ حسن السويهري، أنهت الإدارة جميع استعداداتها من وضع الخطط الهندسية، والموارد البشرية والمواد الخاصة بالتعقيم على مدار الساعة بما يقارب ( 5000) لتر من المعقمات لتعقيم جميع الأسطح والأرضيات  و(40) فرقة ميدانية تعمل على تعقيم كافة جنبات المسجد الحرام وساحاته الخارجية، ودورات المياه، علما أن مواد التعقيم يتم اختيارها بعناية فائقة بحيث تكون صديقة للبيئة، وقد تم نشر أكثر من ( 300 ) جهاز آلي لتعقيم الأيدي عالي الجودة، تم توزيعها في عامة البيت العتيق .وبين السويهري بأن الموارد البشرية التي تسعى لخدمة المصلين تبلغ (150) موظفا يعملون على تحقيق التباعد الجسدي، والالتزام بارتداء الكمامات والإشراف على (30) كاميرا تعمل على مسار محدد لتطبيق التباعد أثناء الفحص الحراري،

ولمتابعة عمل العمالة الذي يبلغ عددها أكثر من (450) عاملا .واختتم السويهري تصريحه أن هذه الخدمات والجهود تأتي تنفيذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور  عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وبمتابعة مستمرة من قبل سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية الأستاذ محمد  الجابري، داعياً الله – عزوجل- أن يجزي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين خير الجزاء على جهودهم ودعمهم الدائم للحرمين الشريفين.

Leave a Reply