ترحيب أوروبي بحصول السودان على مبدأ تخفيض الديون

رحب الاتحاد الأوروبي بالإعلان عن نجاح السودان في بلوغ نقطة القرار في إطار مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون.
وقال بيان للممثل الأعلى الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل ومفوضة الشراكات الدولية يوتا أوربيلينن بشأن الوصول إلى نقطة القرار الخاصة بالبلدان الفقيرة المثقلة بالديون إن هذه الخطوة تعد معلمًا مهمًا في انتقال السودان نحو الحكم الديمقراطي والانتعاش الاقتصادي.
وأكد البيان أن هذه العملية ستسمح للسودان، بفضل الجهود الكبيرة التي يبذلها الشعب السوداني والحكومة الانتقالية والتزامها، بتخفيض إجمالي لديونه بشكل كبير والحصول على التمويل الذي تمس الحاجة إليه من المؤسسات المالية الدولية، وقد أمكن ذلك أيضا بفضل دعم المجتمع الدولي، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، الذي دعم تخفيف عبء الديون عن السودان في أكبر عملية له منذ اعتماد مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون.
وأوضح البيان أن الاتحاد الأوروبي هو أحد الشركاء الرئيسيين للسودان، ولا يزال ملتزمًا التزامًا راسخًا بدعم التحول الديمقراطي في السودان، سياسيًا وماليًا على حد سواء.
وأضاف أنه من الأساسي أن يظل هذا الانتقال التاريخي على المسار الصحيح وألا يعاني أكثر من ذلك من حالة إقليمية مضطربة للغاية.

Leave a Reply