برامج متنوعة تنفذها “هيئة المسجد الحرام” من خلال أربع إدارات

جهزت وكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في الإدارة العامة لهيئة المسجد الحرام كوادرها البشرية في استقبال قاصدي المسجد الحرام من المعتمرين والمصلين والزوار، حيث استعدت الإدارة العامة بتكثيف جهودها من خلال الإدارات التابعة لها في استقبال قاصدي بيت الله الحرام. ومن الإدارات التابعة للإدارة العامة والتي تقدم خدماتها داخل صحن الطواف والمسعى إدارة هيئة المسجد الحرام، حيث تقوم بشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في صحن الطواف والمسعى والإشراف العام على ذلك، والتواجد بمواقع المقام وخلف المقام والمسعى والإشراف المباشر على ذلك، والتنسيق مع الإدارات ذات العلاقة والجهات المشاركة والإشراف على ترتيب مصليات الجنائز. كما تم الاستعداد في جانب التوعية والنصح داخل المسجد الحرام من خلال إدارة التوعية والتي تُعنى بنشر المواد العلمية التوعوية للحجاج والمعتمرين والزوار ، وكسب قلوب القاصدين للمسجد الحرام بتقديم الإهداءات وبذل الرفق في نصحهم، وتوعية الزائرين بالإرشادات والآداب التي ينبغي مراعاتها أثناء تأدية مناسك العمرة بعدد من اللغات من ضمنها (الإنجليزية، الأردو، المليباري). وتعمل إدارة اللجان الميدانية على إجراء الجولات المستمرة لتقديم النصح والإرشاد، وتفعيل الإجراءات الاحترازية والبرتوكولات الصحية والتدابير الوقائية بين الطائفين والموظفين، والحفاظ على التباعد في الصلوات وبين الطائفين وفي جنبات المسجد الحرام حفاظا على الصحة العامة للقاصدين والزوار. كما تقوم إدارة تطوير أعمال الهيئة على عقد الدورات التعريفية والتطويرية لمنسوبي الإدارة العامة، والتي يتمثل عملها في إنشاء الحقائب التطويرية وتقديم سلسلة الرسائل التطويرية، والمحاضرات واللقاءات التعريفية بالتعاون مع أكاديمية المسجد الحرام. وتأتي هذه الخدمات المقدمة إنفاذًا لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وبمتابعة مستمرة من قِبل فضيلة وكيل الرئيس العام للشؤون التوجيهية والإرشادية الشيخ سلمان بن صالح المقوشي، سعياً في بذل المزيد من الجهود في تقديم أرقى الخدمات لقاصدي المسجد الحرام، وتحقيقاً لتطلعات ولاة الأمر – حفظهم الله – .

Leave a Reply