النقابة العامة للسيارات تطلق خدمة نقل الحجاج من أماكنهم داخل المملكة إلى الحرم مباشرة

أطلقت النقابة العامة للسيارات وضمن خطتها التشغيلية لموسم حج هذا العام 1442هـ، خدمة نقل الحجاج من المواطنين والمقيمين من أماكنهم ومواقع سكنهم داخل المملكة إلى المسجد الحرام.

جاء ذلك بناءّ على تعاقد شركات النقل وشركات حملات الحج مع نقابة السيارات؛ بهدف التسهيل على ضيوف الرحمن أداء مناسكهم، وسط إجراءات احترازية وقائية مطبقة على متن 3000 حافلة داخلة حيز التشغيل لموسم الحج؛ حفاظاً على صحة وسلامة الحجاج.

وتُخضع النقابة هذه الحافلات للتعقيم قبل وبعد كل رحلة، وتوزع بها الكمامات وتقاس درجة الحرارة للحجاج قبل صعودهم على متنها، وبحسب تعليمات الهيئة العامة للنقل ألا تتجاوز الحمولة نسبة 40 % في المركبة، كما يدعم طاقات النقابة العامة للسيارات التشغيلية 1800 مرشد و300 مشغل، من المؤهلين والمحصنين وفق اشتراطات وزارة الصحة، إضافة لتوفير 50 ورشة فنية، و”أوناش” متنقلة منتشرة على الطرق للتدخل السريع وتقديم خدمة إصلاح الحافلات التي قد تتعطل أثناء الرحلة .

وتم تجهيز مركز معلومات النقل كمنصة للمعلومات الرقمية التي تتوفر بها بيانات الحافلات والسائقين والإحصاءات العامة المرتبطة بمؤشرات قياس الأداء لزمن انتقال الحجاج أثناء تأديتهم للمناسك بالمواءمة مع خطة السير المعتمدة من قيادة المرور والمتوافقة مع توقيتات تفويج الحجاج في رحلة الحج، فيما يتكامل المركز مع المنصات الالكترونية لتراسل البيانات مع الوزارات والهيئات ذات العلاقة.

ودشنت النقابة ضمن خدماتها تطبيق “منصة ضيف” الإلكتروني المرتبط بمركز معلومات النقل ومركز ذكاء الأعمال لتنفيذ عمليات التشغيل الميداني وتتبع الحافلات من خلال مركز القيادة والتحكم الذي يحتوي على شاشات المراقبة اللحظية للحركة، ومركز القيادة والتحكم الذي يضم غرفة العمليات اللاسلكية لمتابعة حركة الحافلات ويوجه الفرق الميدانية لمواقع الأحداث، وتوجيه الورش والأوناش؛ للتدخل السريع وتقديم خدمة إصلاح الحافلات المتعطلة .

ويعمل مركز الاتصال المؤسسي بالنقابة العامة للسيارات على استقبال البلاغات والشكاوى على الرقم المجاني، وعلى البريد الإلكتروني وحسابات التواصل الرسمية للنقابة الموضحة بالحافلات ومراكز التشغيل .

ودعت النقابة العامة للسيارات الحجاج إلى التواصل معها؛ لإيصال الملاحظات التي تتعلق بمستوى وجودة الخدمة.

المصدر / واس

Leave a Reply