المملكة تبدي قلقها من تنامي الكراهية والتعصب ضد المسلمين

أعربت المملكة، اليوم (الخميس)، عن قلقها الشديد من تنامي وتيرة خطاب الكراهية والتعصب ضد المسلمين حول العالم، وما يشكله من خطر واضح يهدد أمن المجتمعات المستقرة.

وأكد مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف، عبدالعزيز الواصل، في كلمة المملكة أمام مجلس حقوق الإنسان المنعقد في جنيف، أن المملكة تبدي قلقها من استهداف الأقليات الدينية بصورة متزايدة بسبب معتقداتهم، ومن تنامي خطاب الكراهية داخل الأطياف السياسية التي تستخدم مصطلحات الإقصاء والتهميش.

وأشار إلى مسؤولية منصات التواصل الاجتماعي في تسهيل بث التطرف والكراهية، وتعزيز الصور النمطية السلبية ووصم المسلمين عبر وسائل عابرة للحدود.

وشدد على أهمية ترسيخ قيم التفاهم والتسامح والحوار والتعددية والتعارف بين الشعوب، والتقارب بين الثقافات، ومحاربة كل أيدلوجية تدعو للكراهية، وتحرض على العنف وتسوّغ الجرائم الإرهابية التي لا يمكن قبولها في أي دين أو قانون.

ونوه إلى تأسيس المملكة مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، وتبنَّيها عدة مبادرات للاعتدال ومكافحة التطرف.

Leave a Reply