«الصحة»: لم تُسجل أي وفيات ناجمة عن أخذ لقاح كورونا في المملكة

عكاظ

نفى المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي, ما يتردد بشأن تسجيل وفيات ناجمة أو مرتبطة بأخذ لقاح كورونا, أو وجود ارتباط بين اللقاحات كمسبب للجلطات.

وحث العبدالعالي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم, بمشاركة وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان لتصنيف المقاولين الدكتور أحمد قطان, من ينوي أداء العمرة المسارعة بأخذ اللقاح.

وأوضح أن الوزارة لا تزال ترصد تذبذبًا في تسجيل الحالات المؤكدة والحرجة، وبدأت بعض الدول حول العالم ترصد حالات جديدة وموجات إضافية أُطلق عليها الموجات الثالثة ومعظمها رصدت من الجهات الرسمية أو المختصين من بعض الدول الأوروبية, مما يتوجب ضرورة التقيد بالإحترازات الوقائية لكي نواصل التصدي لجائحة كورونا.

وأفاد أن عدد الجرعات المعطاة من لقاح كورونا وصل إلى 3026355 جرعة في مناطق المملكة كافة، لافتاً النظر إلى أن هناك فئات لهم أولوية في أخذ اللقاح ومن بينهم المصابين بمتلازمة داون.

وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة إلى أنه لا يوجد حاجة لتأجيل الحمل بعد أخذ اللقاح، كونه لا يؤثر على الخصوبة لدى الذكور أو الإناث أو له ارتباطات حول ذلك، كما أنه لا يؤثر أيضا على التبرع بالدم على الإطلاق، مبيناً أن جميع الجهات العلمية المتخصصة والمعنيّة أثبتت أن هذه المعلومات غـيـر صحيحة وغـيـر دقيقة.

وأضاف: «أيضاً السيدة المرضع بإمكانها أخذ اللقاح، ولن يؤثر عليها -بإذن الله-ولا على الرضيع، وأن هناك دراسات مبشرة حول إعطاء الحوامل للقاح بالإضافة إلى بقية الأعمار», نافياً أن يكون من الضرورة إجراء فحوصات كورونا قبل أخذ اللقاحات.

وأبان أن المانع الوحيد لأخذ اللقاح هو المناعة المفرطة الشديدة من اللقاح نفسه.

وأعلن الدكتور العبدالعالي تسجيل 367 ‏حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (385020) حالة، من بينها (3999) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (584) حالة حرجة, مشيراً إلى أن عدد المتعافين ولله الحمد وصل إلى (374412) حالة بإضافة (277) حالة تعافٍ جديدة, كما بلغ عدد الوفيات (6609) حالات بإضافة (7) حالات وفاة جديدة.

وأكد أن الخدمات الصحية لاتزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، حيث قامت مراكز تأكد بإجراء 8020698 مسحة، وقدّمت عيادات تطمن خدماتها لـ2150746 مراجعاً، كما قدّمت استشاراتها الصحية والطبية لـ30093504 عبر مركز 937 كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (14620431) فحصاً مخبرياً دقيقاً.

من جانبه أبرز وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والاسكان لتنصيف المقاولين المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور أحمد قطان, الاشتراطات الاحترازية في المنشآت التجارية المتمثلة في التأكد من لبس الكمامات للعملاء والعاملين والتباعد الجسدي ووجود مطهرات في المناطق المشتركة وتنظيف جميع الأسطح والتأكد من وجود آليات لمنع التكدس وإبراز تطبيق توكلنا عند الدخول.

وأشار إلى إطلاق خدمة «التقييم الذاتي» لتطبيق الإجراءات الاحترازية عبر «منصة بلدي» التي يمكن لأصحاب المنشآت من خلالها التحقق من مستوى امتثال منشآتهم لتطبيق الإجراءات الاحترازية في الأنشطة التجارية, ويمكن لأصحاب المنشآت مشاركة عملائهم نتيجة التقييم بعد طباعتها عبر المنصة لتعزيز ثقتهم بالخدمة المقدّمة.

وأهاب قطان بجميع المنشآت ضرورة استخدام التقييم الذاتي لارتباطه الوثيق بعملية الرقابة والتفتيش التي تتم من خلال وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثله في أمانات وبلديات المناطق.

وفيما يخص السكن الجماعي خلال آخر 25 يوماً الماضية أفاد أنه تم زيارة أكثر من 2000 غطت قرابة 148 ألف عامل ضُبط خلالها 3597 مخالفة وتم إصدار قرابة 13 ألف إنذار وتمثلت المخالفات في مساكن العمالة عدم الالتزام بشرط المساحة في غرف النوم وأماكن تجمع العمالة, كذلك عدم الالتزام بالنسبة المحددة لدوارات المياه لعدد الأشخاص.

Leave a Reply