الصحة العالمية تدعو الحكومات إلى اتخاذ ما في وسعها من تدابير للحد من انتشار سلالتين جديدتين من فيروس كورونا المستجد

منظمة الصحة العالمية تدعو الحكومات إلى اتخاذ ما في وسعها من تدابير للحد من انتشار سلالتين جديدتين من فيروس كورونا المستجد، تم اكتشافهما في بريطانيا وجنوب إفريقيا.

في تصريحات صحفية قال متحدث باسم منظمة الصحة العالمية، طارق يشاريفيتش، اليوم الاثنين “إن الفيروسات تتغير أثناء تداولها وقد يؤدي ذلك إلى تغير خواصها. وعلى الجميع بذل كل التدابير الممكنة لإبطاء انتشار هذا الفيروس ووقف انتشاره في نهاية المطاف.

وعند تم سؤاله عن موقف المنظمة من إقدام بعض الدول على تعليق حركة الطيران بينها وبين كل من بريطانيا وجنوب إفريقيا، أشار يشاريفيتش إلى أن القرار بشأن تقييد الرحلات يعود إلى الحكومات، مضيفا أن منظمة الصحة العالمية “تنصح باتخاذ مواقف مبنية على تقييم مدى التهديد”.

وأخبر المتحدث بأن المنظمة تظل على اتصال مستمر مع مسؤولين طبيين وعلماء في بريطانيا وجنوب إفريقيا حول ما اكتشفوا من تغيرات في سلوك وأن العمل جار حاليا على تحليل الوضع، وذلك من أجل “تحديد ما إذا كان هذا الفيروس ينتقل بين البشر بسهولة أكبر وإن كان يتسبب في أعراض أكثر خطورة من المرض، وإن كان باستطاعته أن يؤثر على أداء الفحوصات واللقاحات”.

وفي 14 ديسمبر، أعلن وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، أن العلماء البريطانيين اكتشفوا سلالة جديدة من فيروس كورونا قد تكون سببا لانتشار مرض “كوفيد-19” بسرعة كبيرة في جنوب شرق إنجلترا.

وأضاف الوزير أن هذه الطفرة من الفيروس تتفوق على الطفرات السابقة في سرعة الانتشار، وأن المعلومات الأولية تدل على أنها قد تكون أكثر معدية منها بنسبة 70%

المصدر: تاس

Leave a Reply