الشورى يصوت على توطين 75 % من وظائف منشآت “الخاص” القيادية

المصدر: الرياض 12 ديسمبر 2020

يصوت مجلس الشورى في السعودية الاربعاء المقبل ويناقش تقرير اللجنة حول تعديل الفقرة الثانية من المادة السادسة والعشرون من نظام العمل، بهدف تحديد نسبة في التوطين

المفضي إلى تعديل الفقرة الثانية من المادة السادسة والعشرون من نظام العمل لكي لا تقل نسبة توطين العمال السعوديين الذين يستخدمهم صاحب العمل عن 75 % من مجموع العمالة، وللوزير في حالة عدم توافر الكفايات الفنية أو المؤهلات الدراسية، أو تعذر إشغال الوظائف بالمواطنين أن يخفض هذه النسبة مؤقتاً.

وبالموافقة على هذا التعديل، يتصدى المجلس لاستحواذ العمالة الوافدة على نسبة كبيرة من المناصب العليا والوظائف القيادية في القطاع الخاص استحواذاً شبه كامل في بعض القطاعات المحورية في الاقتصاد السعودي ما يمثل تهديداً حقيقياً لبرامج التوطين، ويؤثر ذلك في بقاء واستمرار العاملين السعوديين في العمل وبالتالي تنقلهم من عمل إلى آخر، وهذا لن يؤدي على المدى القريب أو البعيد لاكتساب الشباب السعودي لخبرات وظيفية في مجال معين ويمكن من خلاله ترقيهم لمناصب أفضل في المنشأة، وحسب تقرير الأعضاء أصحاب المقترح فرؤية المملكة2030 تهدف إلى تخفيض نسبة البطالة إلى 7 % وتوفير بيئة العمل المناسبة للمواطن السعودي، وبناء مؤسسات تجارية وشركات عملاقة بالتعاون مع القطاع الخاص، إضافة إلى دعم الشركات العائلية التقليدية وتطوير قياداتها وحوكمتها والتوسع في نطاق عملها، ودعم منظومة الأعمال والصناعة في المملكة من خلال مؤسسات صغيرة ومتوسطة يقودها جميعاً شابات وشباب سعوديون يمتلكون القدرة والطموح والمؤهلات لذلك، وبالتالي فإن سياسة العمل والعمال في المملكة ترى ضرورة العمل على الاستثمار في شباب وشابات الوطن في المرحلة المقبلة من خلال تدريبهم وتأهيلهم لدعم وتلبية احتياجات سوق العمل.

Leave a Reply