“الخضيري”: غدًا.. تتعامد الشمس على الكعبة ويمكن تحديد القبلة بهذه الطريقة

تتعامد الشمس ظهر غد الخميس على الكعبة المشرفة، وسيختفي ظل الكعبة، وظلال كل الأجسام في مكة المكرمة في لحظة التعامد؛ مما سيمكّن أي شخص يستطيع رؤية الشمس من أن يصحح أو يؤكد جهة القبلة في المكان الذي يقف فيه وقت التعامد.

وقال الفلكي والرائي عبدالله الخضيري لـ”سبق”: تتعامد الشمس على الكعبة المشرفة غداً الخميس؛ إذ يساوي ميل الشمس عرض الكعبة المشرفة، وذلك في الساعة 27 :12 ظهراً؛ إذ يبلغ ارتفاع الشمس غداً في وقت الظهر في مكة المكرمة 69: 89 ومع هذا الارتفاع ينعدم ظل الكعبة وهذا التعامد الأخير في عام 2021″.

وأضاف: حدث التعامد الأول والشمس في ارتفاعها من الجنوب نحو الشمال، حيث وصلت ظاهرياً إلى خط الاستواء السماوي يوم 21 مارس، والذي معه يتساوى الليل والنهار، حتى تعامدت على الكعبة المشرفة يوم 27 مايو الساعة 18: 12 ظهرا.

وأردف: تعامد الشمس غداً بعد تعامدها على مدار السرطان يوم 21 يونيو، وهي تتجه ظاهرياً إلى الغرب بعد أن وصلت إلى أقصى حد لها شمال الغرب، وستصل إلى خط الاستواء السماوي في النقطة المقابلة يوم 23 سبتمبر، ومعه يتساوى الليل والنهار تقريباً.

وختم بالقول: يمكن لأي شخص يرى الشمس وقت تعامدها على الكعبة (الساعة 12:27) تحديد القبلة، وذلك بوضع شاخص “قلم أو عود” وعكس اتجاه ظله فهو اتجاه القبلة”.

المصدر/ صحيفة سبق

Leave a Reply