“الخضيري”: السعودية حققت قفزات نوعية بالاهتمام بصحة الإنسان

نوه وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الدكتور محمد بن أحمد الخضيري بما قدمته المملكة خلال جائحة كورونا من مواقف مشرفة تضافرت فيها جهود جميع القطاعات، سيما فيما يتعلق بالحرمين الشريفين وخدمة ضيوف الرحمن.

جاء ذلك خلال ندوة تحت عنوان “جهود المملكة العربية السعودية في خدمة حجاج بيت الله الحرام وقاصدي الحرمين الشريفين خلال جائحة كورونا”، والتي حظيت بموافقة كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله- لتلقي الضوء على هذه الجهود الجبارة في هذه المرحلة الصعبة.

وأكد الدكتور الخضيري أن المملكة حققت إنجازات عظيمة وقفزات نوعية وضربت أروع الأمثلة في العناية والاهتمام بصحة الإنسان والحرص على خدمة وسلامة الحجاج والمعتمرين وتطبيق كافة التدابير الوقائية التي كان لها الفضل بإذن الله في الحد من انتشار الجائحة في أكبر التجمعات البشرية، إلى جانب تكثيف كافة الأعمال والجهود في الحرمين الشريفين مما يعكس الاهتمام الكبير من القيادة الرشيدة بما يتعلق بالحرمين وقاصديهما.

وأضاف الخضيري أن هذه الندوة تأتي في هذا الوقت لإبراز الدور الهام للمملكة في خدمة ضيوف الرحمن وإيضاح الإجراءات الوقائية والاحترازية المعمول بها في الحرمين ليؤدي المسلمين عباداتهم بكل يسر وسهولة في أجواء آمنة وصحية. وقد حققت المملكة -ولله الحمد- خلال تعاملها مع جائحة كورونا أنموذجاً استثنائيًا في التعامل مع أكبر الأزمات التي اجتاحت العالم، والمحافظة على النفس البشرية والذي يعكس قدرة القيادة السعودية في اتخاذ القرارات الصائبة.

سبق

Leave a Reply