إنقاذ مسن توقف قلبه بسبب جلطة في الشريان الرئوي بالمستشفى السعودي الألماني

أنقذ مستشفى السعودي الألماني مريضا يبلغ من العمر 57 عاما، حضر إلى الطوارئ يشكو من ضيق بالتنفس واضطراب بالوعي وازرقاق بالأطراف. وقام الفريق الطبي في قسم الطوارئ بوضع أنبوبة حنجرية على جهاز التنفس الصناعي لمساعدته في التنفس وتروية الرئة، وبعد تركيب الأنبوبة الحنجرية بدقائق توقف النبض عن العمل، وعلى الفور تم إنعاش القلب، وبفضل الله رجع النبض مع وضع مواد محفزة للقلب بسبب انخفاض الضغط بشكل كبير.

وبعد مناظرة الحالة من قبل الأطباء وعمل أشعة مقطعية بالصبغة على الشريان الرئوي، تبين وجود جلطة كبيرة في الشريان الرئوي أدت إلى غلق الشريان الرئوي من الفرعين الأيمن والأيسر، وأحد أسباب وجود الجلطات التاريخ المرضي للمريض، حيث عانى منذ 4 سنوات من ورم في المخ، وتم إجراء العملية الجراحية ولكن عاد الورم مرة أخرى، وتم نقل المريض إلى غرفة العزل في وحدة العناية المركزة لإصابته بفايروس كورونا، وتعتبر أحد الحلول لعلاج المريض إعطاءه مذيبات الجلطات، لكن لوجود ورم في المخ هذا يعتبر من الموانع، لذلك تم إبلاغ فريق الأشعة التداخلية وكانوا مستعدين للتدخل بإعطاء مضادات تجلط، حيث تم الإجراء بالقسطرة إلى مكان الجلطة دون حقن بالمذيبات، وبحمد الله كانت النتيجة جيدة دون وجود أي انتكاسات، بالإضافة إلى إعطائه علاجات ومسيلات للدم، وبفضل الله وتوفر الكفاءات الطبية بدأت حالة المريض تتحسن، وتم الاستغناء عن المقويات لعضلة القلب، وبعدها بأيام تم فصله عن جهاز التنفس الصناعي وتباعاً تم خروجه من المستشفى والمتابعة بالعيادة الخارجية.

يذكر أن قسم الأمراض الصدرية بإشراف نخبة من الاستشاريين السعوديين والأطباء المتميزين، الذين يقومون بتشخيص وعلاج العديد من الحالات المعقدة وفق أعلى المعايير العالمية، وشراكتنا مع أكبر مستشفيات في العالم «مايو كلينك» من الولايات المتحدة الأمريكية، كان له دور كبير في تشخيص وعلاج الكثير من الحالات النادرة التي يشرفون عليها.

المصدر:عكاظ

Leave a Reply